مجتمع محلي

“آسو” تناقش دور الرجل في مجتمع مابعد الحرب بتل أبيض

في إطار دعمها للمجتمع المحلي ولعمليات التأهيل والتمكين لأبناء هذا المجتمع، تستمر شبكة آسو الإخبارية بأنشطتها الشهرية وهذه المرة قافلة الشبكة حطت رحالها بتاريخ 24/09/2018 في مدينة تل أبيض في ورشة تدريبية ضمت عدداً من أهالي المدينة تحت عنوان “دور الرجل ما بعد الحرب”.

يهدف النشاط إلى تعريف الحضور بالدور المنتظر منهم لإعادة الحياة لمدنهم التي دنسها رجس إرهاب داعش، وضرورة عدم الاستسلام لليأس والسعي لعمل جاد من شأنه أن يُدخل المدينة في عجلة التنمية مع التأكيد على نشر ثقافة التسامح والسلام.

“فيان حسو” المديرة التنفيذية في شبكة آسو الإخبارية أكدت أن تنظيم النشاط يأتي من منطلق إرساء مفهوم العمل والتأكيد أن حياة جديدة تنتظرنا وعدم الركون لليأس. الدور المنتظر من الرجال ما بعد الحرب هو دور مزدوج من جهة عليه أن يحمي عائلته ويسعى لتأمينها، ومن جهة أخرى هو ابن هذا المجتمع والدور المطلوب منه كبير في المساهمة في إحيائه. لذلك يُركز النشاط على تزويد المشاركين بآليات من شأنها أن تساهم في تقديم الدعم المعنوي لتأمين انطلاقة بناءة.

“عمر عطي” مدرب الورشة أكد أن الحرب انتهت والعمل مطلوب من جميع أبناء المجتمع رجالاً ونساءً. فالدور المطلوب من الجميع تدريب الأبناء على العمل المدني والبناء وقبول الآخر والابتعاد عن الإرهاب والتأكيد على العيش المشترك.
في بداية الورشة كان هناك خوف وحالة ارتباك وهذا أمر طبيعي لما عايشه أهل المدينة ولكن بعدها بدأ التفاعل والنقاش.

“أحمد عزيز الأحمد” قال إن الجلسة كانت مفيدة وكان الطرح جميل جداً، من المهم أن نعمل على ترسيخ مبادئ الحب والاحترام والمشاركة والتي لطالما تربينا عليها، وأن نتعلم آليات وأدوات نستطيع من خلالها تعليم أبناءنا عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة