أخبار وتقارير

إصابة طفل من قامشلو بطلق ناري لحرس الحدود التركي

أصيب الطفل “عبد الله برزان”، من مدينة قامشلو، الخميس بطلق ناري، أطلق من سلاح حرس الحدود التركي “الجندرمة”، قرب قرية “خراب كورت” المحاذبة للحدود التركية من جهة سوريا.

وقال شهود، إن الطفل أصيب بطلقة من الجندرمة التركية استقرت في بطنه، أثناء تواجده قرب الحدود السورية-التركية، وتم نقله على إثر ذلك إلى مستشفى “فرمان” بالمدينة.

ومسؤولون قالوا إن نتيجة وضع الطفل الحرج نتيجة الإصابة، تم نقله إلى مستشفيات إقليم كردستان العراق.

وفقد العشرات من أهالي المناطق الحدودية حياتهم، وأصيب العشرات، بطلق حرس الحدود التركي، خلال الفترات الماضية، حيث باتت الجندرمة تطلق النار على من يقترب من الحدود، أو يحاول التسلل إلى تركيا بطريقة غير شرعية.

*الصورة من الانترنت

الوسوم

مقالات ذات صلة