تاء مربوطة

“تاء مربوطة” تدخل عالم تراث وفلكلور “الطبقة” الأصيل

في إطار دعمها للمرأة، تواصل مؤسسة تاء مربوطة عقد نشاطاتها وورشاتها الشهرية في مختلف المجالات التي تهم المرأة وتبرز أهمية الأخذ بيدها لتكون عضو فاعل ومؤثر في إعادة بناء مجتمعها المحلي.

قافلة تاء مربوطة لهذا الأسبوع حطت رحالها في مدينة الطبقة وتحديداً في مقر مؤسسة”سيدة سوريا”. تناول النشاط الذي أقيم بتاريخ 20/09/2018، إعادة إحياء مفهوم المضافة والحديث عن فلكلور وتراث الطبقة والزي التقليدي الذي تتميز به نساء الطبقة الأمر الذي يُعبر عن أصالة المنطقة.
“حنان المحمد” مسؤولة الإعلام والاتصال ذكرت في حديثها أن برامج تاء مربوطة متنوعة وغنية تغطي كافة جوانب الحياة التي تمس المرأة، ويُعد التراث جزء أساسي من حياة المرأة والمجتمع السوري ككل. هدف النشاط اليوم هو إلقاء الضوء على غنى تراث وفلكلور الطبقة وإعادة إحياء هذا التراث هو مسؤولية تقع على جميع أفراد المجتمع. اليوم استمعنا بجلسة نسائية خالصة عن عادات اللباس والأفراح والأحزان في الطبقة واللباس التقليدي والأغاني التراثية التي يتم تداولها في المناسبات.
“جهينة المستو” نائبة بلجنة المرأة في المجلس المدني ذكرت أن النشاط كان رائع وكان فيه إحياء للعادات والتقاليد والتراث والأهازيج ولقي تجاوب كبير من قبل النساء المشاركات. هذا النوع من المبادرات المدنية من شأنه أن يُساهم في زيادة الاهتمام بالتراث ووجوب المحافظة عليه.

“لطيفة برهو” إحدى المشاركات ذكرت أن النشاط كان جميل جدا وتضمن تذكير بالعادات العربية الأصيلة، حيث قمنا بغناء الأهازيج وذكر تفاصيل اللباس الشعبي والحديث عن العادات والأمثال الشعبية، نتمنى تكثيف هذا النوع من الأنشطة التي نفتقدها بحكم الظروف الصعبة التي مرت على المنطقة.

مؤسسة تاء مربوطة تتوجه بالشكر لمكتب مؤسسة سيدة سوريا في الطبقة على الدعم لإنجاح هذا النشاط.

الوسوم

مقالات ذات صلة