أخبار وتقارير

إدارة معبر سيمالكا تصدر قرار يسهل للزائرين سبل العودة من روج آفا

قامت إدارة معبر سيمالكا، الثلاثاء، بإصدار قرار، يسهل على الزائرين إلى روج آفا/ شمال شرق سوريا، مهمة العودة، بعدم مراجعة دائرة الهجرة والتأشيرات في قامشلو/ القامشلي.

وكان الزائرون إلى روج آفا، يضطرون عند العودة من زيارة روج آفا، لمراجعة دائرة الهجرة والتأشيرات، لإكمال الأوراق حتى العودة لكردستان العراق.

وقال مسؤول في معبر سيمالكا، إن القرار الصادر والمعمم يقضي بعدم حاجة الفرد بمراجعة مديرية التأشيرات في قامشلو/ القامشلي. وأن القرار يشمل الزائرين الحاملين لإقامة وفورم إقليم كردستان، وإقامات وجنسيات دول أوربية وعربية.

وذكر “مسعود چتو” في حديثه لـ شبكة آسو الإخبارية، أن القرار جاء لتسهيل إجراءات العودة عبر معبر سيمالكا باتجاه بيشخابور، حيث في السابق كان الفرد يضطر إلى مراجعة دائرة التأشيرات لتسير أوراق العودة.

وبحسب “چتو” يتضمن القرار، تحديد كمية الأغراض المرفقة مع المغادرين بالعودة إلى كردستان عبر المعبر. وقال “بعد الاتفاق مع إدارة معبر (بيشخابور) من جهة كردستان العراق، اتفقنا على أن يتم تحديد كمية الأغراض بخمسة قطع تشمل الحقائب والكراتين وأكياس السماد”. وتابع بأنه توجد سيارة واحدة مخصصة من طرف روج آفا لنقل أمتعة المسافرين، موضحًا أن كثرة الأغراض التابعة للمسافرين بالعادة، تسبب صعوبات كبيرة، “تجبر المغادرين على انتظار ساعات طويلة ريثما تصل أغراضهم للضفة الأخرى”، بحسب چتو.

القرار أيضًا يشمل المطلوبين للخدمة الإلزامية، وبحسب المسؤولين في سيمالكا حيث عليهم مراجعة مراكز التجنيد أثناء الدخول إلى روج آفا، لتسيير أمورهم وإنهاء الأوراق المطلوبة، ويعفى من قانون الدفاع الذاتي الطلاب وحاملي إقامة إو جنسية عربية أو أجنبية، بينما الحاملين لإقامة إقليم كردستان وليس لديه اثباتات طالب فيقوم بأداء واجب الدفاع الذاتي ومن ثم يعود إلى كردستان العراق، بينما الطلبة في إقليم كردستان في حال كان لديهم إثبات دراسي سيعودون لكردستان لإتمام دراستهم دون الخضوع لواجب الدفاع الذاتي.

*الصورة من أرشيف الشبكة

الوسوم

مقالات ذات صلة