أخبار وتقارير

أهالي “الجرنية” يضعون شكاويهم على طاولة المسؤولين

آسو-بتول علي

في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها عموم مدينة الطبقة وشح الخدمات التي من شأنها أن تُسهل عودة مظاهر الحياة الطبيعية للمدينة وبدء دوران عجلة الاقتصاد في مدينة يُعتبر جلّ اعتمادها على الزراعة. يشتكي الأهالي من بطء عملية تأهيل المدينة لتكون في الخدمة.

وانطلاقاً من الحاجة الملحة واقتراب فصل الشتاء، نظم أهالي بلدية الجرنية الأمس 12/9/2018، لقاء في خيمة تم إعدادها لهذا الخصوص لتكون مكاناً يلتقون فيه مع الإدارة المسؤولة عن إدارة أمور البلدية.

بدأ الملتقى بطرح شكاوي ومطالب الأهالي والتي تضمنت تزويد الفلاحين بمادة المازوت والبذار من قمح وشعير، ضرورة تأهيل شبكة الطرقات والجسور قبل حلول فصل الشتاء ورفع الضرائب عن المداجن والأراضي الزراعية.

وشدد الأهالي على ضرورة العمل بإزالة الألغام الموجودة في الأراضي الزراعية. أما على صعيد الخدمات الصحية طالب الأهالي أيضا بتخصيص مستوصف وسيارة إسعاف لتخديم البلدة.

من جهته أكد “دمهات” عضو فريق إدارة بلدية الجرنية أن البلدية ستعمل في القريب على إصلاح الجسور وتزفيت الطرقات، مؤكداً أن الطرقات ستكون جاهزة قبل فصل الشتاء أي خلال فترة ثلاث شهور.

الوسوم

مقالات ذات صلة