أخبار وتقارير

دور الآباء الريادي في وقاية الأطفال من التطرف.. بنشاط لشبكة آسو بالرقة

إن الوقاية من الفكر المتطرف ومواجهته مسؤولية تربوية واجتماعية تقع على عاتق مؤسسات المجتمع بكل فئاته؛ كالأسرة، والمدرسة، والجامعة، والمؤسسات الدينية. وكون الأسرة هي الحاضنة الأولى للأفراد والمؤسسة الأولى للتربية والأساس في حماية الأبناء من التطرف الفكري، وبما أن الشباب هم أكثر الفئات العمرية تعرضاً للفكر المتطرف، فلا بد للأسرة من أن تؤدي دورها الإيجابي لوقاية وحماية الأبناء من الأفكارالمتطرفة، وانطلاقاً من هذه المسؤولية، نظمت شبكة آسو الإخبارية ومنظمة تاء مربوطة نشاطاً تدريبياً استهدف مجموعة من شباب مدينة الرقة تحت عنوان ( دور الآباء في عملية التربية لمحاربة الفكر المتطرف والقضاء عليه).

المزيد في التقرير التالي:

الوسوم

مقالات ذات صلة