أعمال

بائع العصير …. بائع اللحظات السعيدة والباردة

يسعى لتحصيل رزقه في أي مكان، حر الحركة طليقها فهذه هي طبيعة عمله وهو على ثقة تامة بأن الله سبحانه وتعالى سيرزقه طالما أنه يسعى للرزق، نراه واقفا على الطريق وفي الأسواق العامة تحت أشعة الشمس الحارقة يقف يبيع العصائر والكوكتيلات الباردة علها تطفأ حر صيف المارة/

المزيد في التقرير التالي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة