أخبار وتقارير

المجلس الوطني الكردي يصف تصرفات فصائل المعارضة في عفرين بفعل “العصابات المسلحة”

أصدرت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في عفرين، الأربعاء 13/06/2018، بيانًا شديد اللهجة تجاه تصرفات فصائل المعارضة السورية المسلحة (الجيش الحر) في عفرين.

وكانت فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا، أقدمت على القتل تحت التعذيب بحق نائب رئيس مجلس عفرين المحلي أحمد شيخو (كردي)، الذي تم تأسيسه من تركيا.

ووصف بيان المجلس الذي حصلت شبكة آسو الإخبارية على نسخة منه، عمل الفصائل في عفرين بالانتهاك الذي تقوم به عصابات مسلحة.

بيان:
حول انتهاكات العصابات المسلحة في عفرين واستشهاد السيد أحمد شيخو
منذ دخول الفصائل المسلحة بمسمياتها المختلفة منطقة عفرين لمؤازرة الجيش التركي وبمساندة منه لم تتوان عصاباتها من ممارسة ابشع الجرائم بحق ابناء عفرين بمنطق الغزو والغنيمة وبعيدا عن كل القيم الانسانية والشرائع السماوية، من سلب ونهب للممتلكات العامة والخاصة وحرق للبنى التحتية وتهديم الآثار وخطف وتعذيب وتوطين بغرض التغيير الديمغرافي ومنع الاهالي من العودة الى ديارهم، كل ذلك على مرآى ومسمع من المجتمع الدولي الذي لم يحرك ساكناً الى الآن رغم الادانات والنداءات والمناشدات التي طالبت باخراج تلك العصابات ومحاسبتهم، وقد وصل بهم الأمر الى القتل العلني لمواطنين أرادوا العودة و وقفوا بوجه ممارساتهم وفضحها وكان آخرها استشهاد السيد احمد شيخو نائب رئيس المجلس المحلي في بلدة ( شيه ) وعضو الحزب الديمقراطي الكوردستاني في سوريا بعد خطفه وتعذيبه مما ادى الى وفاته بعد يومين من أخلاء سبيله.
ان المجلس الوطني الكوردي يدين بشدة هذا العمل الاجرامي وكل الانتهاكات التي تمارسها تلك العصابات التي تتنافى مع لائحة حقوق الانسان وتصل الى مستوى جرائم حرب والتي تجري امام انظار الجيش التركي الذي يتحمل مسؤولية قانونية في حماية المدنيين وحماية ممتلكاتهم كدولة محتلة وتوفير الامن والامان والخدمات لهم، وبالتالي يتحمل وزر ما ترتكبه تلك العصابات، ومن هنا فإن المجلس يطالب تركيا بوضع حد لهذه الانتهاكات واخراج هذه الفصائل من المنطقة وتسليم ادارتها وحمايتها لابناء عفرين. كما يدعو المجلس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بادانة تلك الممارسات والتبرؤ من الفصائل التي تقوم بها، هذه الممارسات التي لا تمت بشيئ الى قيم الثورة السورية ومبادئها واهدافها التي ضحى من اجلها الشعب السوري بكافة مكوناته.
كما يناشد المجلس الدول المؤثرة ومنظمات الامم المتحدة والحقوقية الى الوقوف في وجه هذه الاعمال وتقديم العون لابناء عفرين ومساعدتهم في تجاوز محنتهم .
ويدعو في الوقت نفسه اهلنا في عفرين الى التكاتف والعمل على العودة الى ديارهم والتشبث بارض آبائهم واجدادهم.

الامانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا 13\6\2018

الوسوم

مقالات ذات صلة