مبادراتمجتمع محلي

الرقة… لجان مدنية لمساعدة المحتاجين بمواد عينية في رمضان

قام عدد من أهالي الرقة، بتجميع أنفسهم وتشكيل فريق، يعمل لخدمة ومساعدة الناس المحتاجين والفقراء في مدينة الرقة.

وبدأت الفكرة بشكل “عفوي” كما يقول القائمون عليها، من خلال فكرة تجميع مواد عينية لمساعدة المحتاجين في شهر رمضان.

ويعزو القائمون أساس الفكرة إلى أن شهر رمضان هو شهر الخير والمغفرة، ما يوجب مساعدة الفقراء، حيث يزداد عدد الناس المحتاجين في السنوات الأخيرة، بسبب سيطرة داعش وإرهابه على الرقة.

وبدأ العمل على شكل حملة أطلقتها المجموعة باسم “إفطار صائم”، بدأت بتوزيع الأغذية على بعض أهالي مدين الرقة.
وقال الحاج أبو محمد أحد أعضاء فريق الحملة المدنية، أن أعضاء فريق الحملة يتكون من 10 أشخاص، يشكلون رجال مسنون وشباب من أبناء الرقة، “كانت نتائج اليوم الأول مقبولة برغم قلة الإمكانيات، لكن في اليوم الثاني تم إقبال المتبرعين بالمساعدة”.

وأضاف الحاج أبو محمد أنه في اليوم الأول قام أحد تجار “سوق الهال” بالرقة بتزويدهم بالخضار وتم توزيعها على ٢٥٠ عائلة تم تقييم وضعها بأنها محتاجة من قبل الفريق على حسب وصفه، ويتابع أنه في اليوم الثاني “لاحظنا إقبال جيد على الفكرة حيث تم تقديم مواد تموينية مثل الخبز والزيت من قبل تاجر جملة في المدينة”.
وأشار أبو محمد أنهم يقبلون التبرعات العينية وليس النقدية، حيث يتم توزيع العينات عن طريق الفريق الذي حدد مكانه في الرقة مقابل “جامع الحسين”.

وذكر أنهم يستقبلون أي مساعدات للتبرع بها للفقراء، مشيرًا إلى أن الفريق لا ينتمي إلى أي جهة سياسية أو سواها، ولا يقبلون أي دعم نقدي، وأنهم فقط يعملون من أجل مساعدة أهلهم في الرقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة